الحليق: القبائل ترحب بفتح حقول النفط شرط تحقيق مطالب الشعب الليبي

رحب نائب رئيس المجلس الأعلى لمشائخ وأعيان ليبيا السنوسي الحليق بإعادة فتح الحقول النفطية بشرط تلبية مطالب الشعب المشروعة، مشيرا إلى أن وقف النفط جاء كان ضروريا لتجفيف منابع تمويل المرتزقة والجماعات الإرهابية.

وقال الحليق فى تصريحات نشرها موقع “العين الإخبارية”، اليوم السبت، إن المجلس يرحب بفتح الحقول النفطية، ولكن يجب تلبية مطالب الشعب الليبي، ومن بينها إعادة المؤسسة الوطنية للنفط لمقرها الرئيسي في بنغازى، ومصرف ليبيا المركزي للمنطقة الشرقية، لحرمان المليشيات الإرهابية التي تسيطر على طرابلس من تبديد ثروات الشعب فى جلب المرتزقة.

وأكد نائب رئيس المجلس الأعلى لمشائخ وأعيان ليبيا أن حكومة الوفاق غير دستورية، ولها سجل طويل وحافل فى التورط بغسيل الأموال والفساد، مشيرا إلى أنه فى حال الاستجابة للمطالب، فإن فتح الحقول سيكون فوريا.

وشدد الحليق على أن القبائل جاهزة لإعادة فتح الحقول النفطية باليوم التالي من إعادة المصرف المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط إلى بنغازي، لافتا إلى أن غلق الحقول كان ضروريا لتجفيف منابع تمويل المرتزقة والجماعات الإرهابية، المتعاونة مع حكومة السراج.

وقررت قبائل من شرق وجنوب ليبيا إيقاف صادرات النفط من موانئ البريقة وراس لانوف والحريقة والزويتينة والسدرة شرق البلاد، احتجاجا على استخدام السراج عوائد النفط لجلب المرتزقة السوريين لقتال الجيش الليبي، وطالبت بعدم تدخل تركيا فى شئون البلاد.

مقالات ذات صلة