غرفة اقتصادية تهدد بقطع التعامل مع تونس حال ثبوت استخدام أراضيها لضرب ليبيا اقتصا

حذرت الغرفة الاقتصادية الليبية المصرية المشتركة، بقطع التعامل الاقتصادي والتجاري مع تونس الشقيقة، في حال ثبت استخدام أراضيها  كقواعد لضرب الجيش الليبي من قبل أعداء ليبيا.

وعبرت الغرفة الاقتصادية، في بيان لها، عن استغرابها من الأخبار المتواترة بشأن استخدام الأراضي التونسية كقواعد لضرب الجيش الليبي من قبل أعداء ليبيا، إضافة إلى السماح للمليشيات من استغلال تراب تونس في استقبال طائرات تحمل على متنها الدمار والموت لأبناء الوطن، بحسب البيان.

وقال رئيس الغرفة الاقتصادية الليبية المصرية المشتركة إبراهيم الجراري، خلال البيان، أنه “في حال تأكد هذه الأخبار قد نضطر آسفين  بالتنسيق مع المسؤلين في الحكومة الليبية إلى قطع التعامل الاقتصادي والتجاري مع تونس الشقيقة.

وطالب رجال الأعمال وأصحاب الشركات التجارية في اتحاد الغرف التجارية ورجال الأعمال في تونس باتخاذ موقف حيال أي إجراء تتخذه الحكومة التونسية ضد أمن واستقرار ليبيا.

وقال البيان، “إن ليبيا تتعافى وتكافح آخر معاقل الارهاب ومعرقلي إقامة الدولة الليبية من المليشيات والتي تدعمها دول لا تريد مصلحة ليبيا،  ونحن بفضل الله ثم رجال ليبيا من أبناء القوات المسلحة العربية الليبية قادرين على الدفاع عن ليبيا وأمنها وتحرير كل شبر منها”.

مقالات ذات صلة