الصور تكشف غطرسة “أردوغان”.. يخاف على نفسه ويرتدي الحذاء الواقي ويتحدث للعمال من خلف شريط أمني

في مشهد يعكس غطرسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والتباعد الاجتماعي بينه وبين شعبه، ظهر وهو يرتدي الحذاء الواقي ويقف بعيدا عن العمال خوفا على نفسه من التقاط العدوى في حين أن الشعب التركي يعاني ويلات فيروس كورونا المستجد.

قال المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض، فايق أوزتراك، إن وباء كورونا سينتهي في تركيا إذا حرص الرئيس رجب طيب أردوغان على الشعب مثلما يحرص على سلامته الشخصية، مشيرا إلى سوء الأوضاع التي يعيشها الأتراك في ظل تفشي الفيروس وسط إهمال من الدولة.

وأظهر “أوزتراك” خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بمقر الحزب، اليوم الإثنين، صورتين للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وهو يهبط للأرض ويرتدي الجرموق -الحذاء الواقي- كما كان يقف بعيدًا عن العمال لحرصه على عدم التقاط العدوى.

وعقب “أوزتراك” على هذه الصور قائلًا «في الوقت الذي يحافظ فيه أردوغان على صحته لأسباب علمية ترك صحة عمالنا لقدر الأسباب السياسية والاقتصادية، ويتساءل الشعب متى سينتهي الوباء والرد في هذه الصورة، وهو عندما يطبق أردوغان الإجراءات الوقائية التي يطبقها على نفسه على العمال سينتهي هذا الوباء».

وقال “أوزتراك” إنه بعد غياب أردوغان عن الشارع لمدة 50 يومًا نزل للشارع لأول مرة من قصر هوبر بإسطنبول المطل على مضيق البوسفور، وقد سحب أردوغان شريط أمني لنفسه حتى يفصله عن العمال.

وأضاف المتحدث باسم «الشعب» أن هذه الصورة لا تظهر مسافة التباعد الاجتماعي، ولكنها تظهر مسافة متغطرسة! فهذه الصورة لا تختلف عن نزوله للحقل بجرموق حتى لا يلمس تراب الوطن قدمه فهذه الصور واحدة كلتاهما تعبران عن الغطرسة

الصور تكشف غطرسة "أردوغان".. يخاف على نفسه ويرتدي الحذاء الواقي ويتحدث للعمال من خلف شريط أمني 2 الصور تكشف غطرسة "أردوغان".. يخاف على نفسه ويرتدي الحذاء الواقي ويتحدث للعمال من خلف شريط أمني 3

مقالات ذات صلة