المسماري: الحرب ضد تركيا بدأت منذ 2014 وبيان خارجيتهم محاولة لتضليل الرأي العام

هاجم اللواء أحمد المسماري، الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، تركيا، لافتا لبيان الخارجية التركية الذي هددت فيه بالتصعيد في ليبيا ضد الجيش.

وأبدى المسماري في تصريحات لقناة «العربية الحدث»، استغرابه من هذا البيان، متسائلا: “ماذا تفعل تركيا في طرابلس؟ هل هي في ليبيا للبناء والتنمية أم للقتال؟ ماذا تفعل المدفعية الثقيلة وماذا تفعل المدرعات ومئات الجنود الأتراك وآلاف المرتزقة الأجانب والطائرات المسيرة؟”.

وقال: “إن الحرب مع تركيا بدأت منذ عام 2014 ولم تبدأ اليوم ولا بالأمس، ونحن نتحارب مع الأتراك على الأراضي الليبية سواء عن طريق وكلائهم في ليبيا أو مع الأتراك مباشرة مثلما يحدث في طرابلس”، مشددا على أن البيان التركي مجرد محاولة لتضليل الرأي العام، والإيحاء بأن تركيا لم تدخل المعركة بعد.

وأشار إلى أن تركيا دخلت في المعركة بليبيا وبكل ما تملك من قوة، مضيفا “قُتل الكثير من الضباط والجنود الأتراك في معارك ضد الجيش الوطني الليبي أكبر دليل على ذلك”.

يشار إلى أن الخارجية التركية، كانت قد أصدرت بيانا هددت فيه باعتبار قوات الجيش الليبي أهدافا مشروعة إذا واصلت استهداف وتهديد المصالح التركية في ليبيا.

مقالات ذات صلة