خارجية قطر: «مليشيات حفتر» لا تلقي بالا لحرمة رمضان وعليها أن تتوقف فورا عن «الاعتداء»

دعت قطر، الدولة الراعية للإرهاب، العالم لوقف ما أسمته «عبث اللواء المتقاعد حفتر» بأرواح الليبيين، مشيرة إلى أنه تدين وتستنكر بشدة لقصف الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، مطار معيتيقة في العاصمة طرابلس، في إشارة إلى استهداف سلاح الجو الليبي تمركزات المليشيات والمرتزقة وغرف عمليات الطيران التركي المسير.

وقالت الخارجية القطرية، في بيان لها اليوم: “إن مثل هذا الأفعال «غير المسؤولة» تعد مؤشرا على عدم اكتراث هذه «المليشيات» بأرواح المدنيين وحقن دماء «الشعب الليبي الشقيق»، كما أنها لم تلق بالا إلى شهر رمضان المبارك وحرمته”، متناسية دعمها المستميت لمليشيات السراج والعمل مع حليفتها في الشر «تركيا» على تأجيج الصراع في ليبيا ودعم المسلحين بالأموال والأسلحة.

وواصل البيان مزاعهمه، مضيفا “تؤكد دولة قطر أن الوقف الفوري للاعتداء على «الأهداف المدنية» وعلى مدينة طرابلس والعودة إلى المسار السياسي هما الطريق الأنجع لوقف مأساة «الشعب الليبي الشقيق»”، متجاهلة إرسال تركيا للمرتزقة السوريين والأسلحة والطيران المسير للعدوان على ليبيا والسعي لاحتلالها ونهب خيراتها وتمكن تنظيم الإخوان من السيطرة على مفاصل الدولة.

ووجه بيان خارجية تنظيم الحمدين دعوة للمجتمع الدولي والفاعلين في المشهد الليبي لـ”الاضطلاع بمسؤوليتهم التاريخية وإيقاف «قوات اللواء المتقاعد حفتر» عن العبث بأرواح الليبيين وإطالة أمد الصراع”.

مقالات ذات صلة