«المسماري»: لا توجد مؤسسة ليبية تعمل وفق «اتفاق الصخيرات»

قال اللواء أحمد المسماري، الناطق باسم القائد العام للجيش الوطني الليبي، إن المؤسسات الليبية لا تعمل نهائيا وفق اتفاق “الصخيرات”، الذي وقع في المغرب عام 2015، مؤكدا أن المشاركة في المفاوضات حول هذا الاتفاق “كانت استجابة لنداءات المجتمع الدولي”.

وأشار المسماري، في لقاء مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، أن “اتفاق الصخيرات” لم يدخل حيز التنفيذ، نحن من البداية لم نعترف به، وحتى هذه اللحظة لا نعترف به، ولا توجد أي مؤسسة ليبية تعمل وفق مخرجات حوار ما يعرف بـ”الاتفاق السياسي”، هذا اتفاق أسقطه والبرلمان الليبي.

حول المشاركة في المفاوضات، أكد أن المفاوضات جاءت استجابة لنداء المجتمع الدولي، موضحا:” أوضحنا للجميع أن الصراع في ليبيا ليس صراع سياسي بل صراع أمني ضد الإرهابيين وضد التكفيريين والمتشددين”.

يشار إلى أن الخارجية التركية، كانت قد أصدرت بيانا هددت فيه باعتبار قوات الجيش الليبي أهدافا مشروعة إذا واصلت استهداف وتهديد المصالح التركية في ليبيا.

مقالات ذات صلة