أستاذ في العلاقات الدولية: ما يحدث في ليبيا هو ضربة جديدة لأردوغان

قال الدكتور زكريا حمدان، الباحث في العلاقات الدولية، إن ما يحدث الآن في ليبيا هو ضربة جديدة لأردوغان، حيث لاقاها سابقا في معركة إدلب وشمال شرق سوريا.

وأضاف “حمدان” خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية “إكسترا نيوز” المصرية، أن أردوغان يحب ورقة الجهاد العالمى ليستخدمها ورقة لتبرير تدخلاته الإقليمية سواء فى ليبيا أو في الدول العربية.

وأفاد بأن هناك أطماعا وأوهاما لدى أردوغان بالسيطرة على ليبيا، لافتا إلى أنه ليس هناك مشكلة مع تركيا، متمنيا للشعب التركى بأن يكون لديه الوعى الكافي لاختيار شخصية تحببهم في العالم العربي.

وأشار إلى أن أردوغان لديه حقد على العرب، مضيفا إلى أنه الحليف الأول لإسرائيل وأول من غذى الربيع العربي من أجل إدخال الإخوان إلى تونس ومصر وسوريا.

وأوضح أن حقد أردوغان بدأ فى جنوب اليمن اليوم، مشيرا إلى أنهم ينالون الضربات، بالإضافة إلى الخراب فى تونس.

مقالات ذات صلة