العقوري: مجلس النواب طالب تونس بتوضيح رسمي حول «الطائرة التركية»

أكد يوسف العقوري، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن المجلس طلب توضيحا رسميا من تونس بشأن الطائرة التركية، مثمنا التفاعل الإيجابي للنخب التونسية الرافضة لتورط بلادها مع تركيا.

وقال العقوري، في تصريحات لصحيفة «الشرق الأوسط»: نحن حريصون جداً على العلاقات مع تونس، نظراً لما بين الشعبين من روابط اجتماعية وثيقة، فضلاً عن المواقف التونسية المشرفة مع الشعب الليبي”.

وأضاف “بالنسبة للطائرة التركية التي هبطت في تونس، طلبنا رسمياً توضيحاً من وزارة الخارجية التونسية من أجل تقييم الأوضاع”.

وتابع “نقدر التفاعل الإيجابي من الرأي العام والنخب السياسية في تونس، الرافضين لأي تورط لبلادهم مع الحكومة التركية التي لا يهمها إلا تنفيذ أجنداتها في المنطقة”.

وأشار إلى أنه كان مقرراً القيام بزيارة برلمانية إلى تونس العام الحالي، لمناقشة القضايا المشتركة، وتعزيز العلاقات بين البلدين؛ لكنها تأجلت إلى موعد لاحق بسبب الظروف المتعلقة بفيروس «كورونا».

وكانت طائرة تركية، قيل إنها تحمل مساعدات إلى طرابلس، هبطت بمطار جربة جرجيس الدولي، بإذن من السلطات التونسية التي اشترطت أن تتولى بنفسها تسليم ما تحمله من مساعدات طبية إلى الجانب الليبي، وهو ما تواكب مع حالة من «اللغط والشكوك» حول الطبيعة الفعلية لما تحمله، في ظل وجود تأكيدات بحملها لأسلحة للمليشيات في طرابلس وسيتم تسهيل دخولها للبلاد عبر الحدود مع تونس برعاية رسمية تونسية.

مقالات ذات صلة