«المسماري»: تركيا نقلت 17 ألف إرهابي من سوريا إلى ليبيا خلال الأيام الأخيرة

قال اللواء أحمد المسمارى المتحدث الرسمى باسم القوات المسلحة، إن “النظام التركي عمل على نقل نحو 17 ألف إرهابي من سورية إلى ليبيا خلال الأيام الأخيرة”.

وأضاف «المسماري»، في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، أن “مجلس النواب جاء عبر انتخابات حرة ونزيهة تمثل الشعب ولا يمكن حله إلا من خلال انتخابات”، موضحًا أن “هناك بعض النواب اتجهوا اتجاها آخر”.

تابع المتحدث باسم الجيش الليبي، أن “استهدافنا لقاعدة معيتيقة بعدة صواريخ لأنها أصبحت تهديدا للمنطقة بالكامل والمدنيين بمحيط طرابلس”، مشددًا على أن “قاعدة معيتيقة الجوية، تحولت إلى قاعدة عسكرية جوية للاحتلال التركي”.

وأردف؛ أن “البيان الخماسي الذي أصدرته (مصر والإمارات واليونان وفرنسا وقبرص) يعتبر بمثابة اعتراف دولي بشرعية الجيش الوطني الليبي، ويؤكد على محورية دور الجيش الوطني الليبي في محاربة الإرهاب”، وكان البيان الخماسي، قد أكد في وقت سابق، أن “التدخل التركي في ليبيا يهدد الاستقرار الإقليمي”.

وأكد «المسماري» رفضه لبيان الخارجية التركية ورفضه لأحلام أردوغان، قائلًا: “أحلام أردوغان التوسعية ستنتهي هنا في ليبيا”.

وكانت وزارة الخارجية التركية قد أعلنت أمس الأحد أن أنقرة ستعتبر قوات المشير خليفة حفتر قائد ما يسمي بالجيش الوطني الليبي أهدافا شرعية إذا تعرضت مصالح أنقرة في ليبيا لأي هجمات.

وختم اللواء أحمد المسماري مؤتمره الصحفي عارضًا مقطع فيديو كانت «الساعة 24» قد انفردت في بنشره الأحد، والذي كشف فبركة قناة «ليبيا الأحرار» لمقطع فيديو يرصد انفجار «الذخيرة» داخل مخازن عبدالغني الككلي، وادعت أنه قصف للجيش على المدنيين… «الثانية 28» في المقطع المصور، تفضح الجزئية المحذوفة حقيقة تلك الانفجارات.

مقالات ذات صلة