نائب رئيس الوزراء التركي الأسبق: أردوغان وحزبه هم السلطة الأكثر إجرام في تاريخ الإسلام منذ 1500 عام

قال عبد اللطيف شنار،  نائب رئيس الوزراء التركي الأسبق، وأحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية،  إن “أردوغان وحزبه هم السلطة الأكثر إجرام في تاريخ الإسلام منذ 1500 عام”.

وأضاف «شنار»، الذي انشق عن حزب العدالة والتنمية، وانضم إلى حزب الشعب الجمهوري المعارض، في مقطع فيديو مصور اطلعت عليه «الساعة 24» أن “أردوغان وحكومة قطر تآمرا على تشريد وقتل ملايين المسلمين”، لافتًا إلى أنهما تسببا في “فقدان ملايين الأشخاص لحياتهم، كما تم اغتصاب ملايين النساء وبيعوا في أسواق للعبيد ودمرت حياة ملايين الأطفال، والجنود الذين أحرقوا في أقفاص، والأطفال الذين قطعت رؤوسهم، والصور التي انتشرت حول العالم لشخص يأكل قلب إنسان ويقول تكبير”.

وتابع البرلماني التركي المعارض عبد اللطيف شنار، “لقد شوهوا  الإسلام وأصبح قبيحًا في أعين العالم والإنسانية هذه النتائج للسياسات التي يدعمها حكومات ونواب أردوغان”، مستطردًا: “أنتم (حزب أردوغان) السلطة الأكثر إجراما في التاريخ الإسلامي منذ 1500 عام”.

موضحًا أن أردوغان وأتباعه، ادخلوا إلى سوريا مئات الآلاف من الإرهابيين الأجانب من أكثر من 100 دولة، وتسببوا في موت مليون شخص في سوريا التي يبلغ عدد سكانها 22 مليون نسمة”.

مقالات ذات صلة