الطيران التركي المسير يستهدف صهريج وقود في مدينة الشويرف 

أفادت مصادر خاصة لصحيفة «الساعة 24»، اليوم الثلاثاء، أن الطيران التركي المسير استهدف صهريج وقود في مدينة الشويرف، جنوب غرب ليبيا، والتي تقع على طريق «مزدة-براك»، فيما لم توضح المصادر حجم الخسائر التي ترتبت على هذا القصف.

وأكدت المصادر أن “سيارة الوقود كانت في طريقها لمدن الغرب التي تعاني من قلة الإمكانيات”.

جدير بالذكر أن الشاحنات بشكل عام أصبحت أهدافًا للغارات الجوية التي يشنها الطيران التركي، حيث تم استهداف منذ فترة شاحنة قادمة من الجنوب قرب بوابة سكريج على طريق «مزدة-نسمة»، محملة بصناديق دجاج حظائر، وهو الأمر الذي أحدث حالة من السخط والتهكم بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكد العديد من النشطاء أن ذلك الهجوم يؤكد مدى العشوائية والتخبط التي تعانيه مليشيات حكومة الوفاق، حيث لم يعد هناك تمييزًا بين الأهداف المدنية والعسكرية، فيما أشار البعض إلى أن ذلك الهجوم يعد بمثابة دليلًا عمليًا على سيطرة الأتراك على غرفة العمليات، وإلا كان من السهل على أي ليبي معرفة الفرق بين الشاحنات المحملة بالسلاح والأخرى المحملة بالبيض والدجاج!!.

مقالات ذات صلة