رئيس الحكومة التونسية: سنلعب دورا مهما في ليبيا.. ووضعها سيكون من أهم أولوياتنا

أكد رئيس الحكومة التونسية إلياس الفخفاخ في حوار خاص في قناة فرانس 24، أن تونس ”مع الشرعية الدولية ومع الحل الليبي الليبي”.

وقال الفخفاخ ”نرفض أي مشروع لتقسيم ليبيا ونحن ضد أي تدخل أجنبي فيها وسنلعب دورا أكثر فاعلية في الحوار الليبي الليبي  بعد أزمة الكورونا”، متابعا ”سندفع من أجل استقرار البلد الشقيق والجار”.

وإعتبر رئيس الحكومة أن تونس هي أكثر بلد متضرر من الوضع في ليبيا، وقال ”سيكون الملف الليبي في المرحلة القادمة من أوكد أولوياتنا”.

وفي سياق آخر، أكد الفخفاخ أن أوّل زيارة له بعد أزمة كورونا ستكون للجارة الثانية الجزائر ”لعمق العلاقة التاريخية التي تجمعنا”. وأضاف ”نرغب كمغرب عربي في إيجاد حل للوضع في ليبيا ولن نسمح بتقسيمها وسنعمل على دعم كل إمكانيات الاستقرار في المنطقة وعلى تقوية اقتصادنا المشترك”.

وحول القمة الفرنكوفونية وموعدها، قال الفخفاخ إنه ناقش مع الوزير الأول الفرنسي في محادثة ثنائية جمعته به منذ أسبوعين ”ظروف تنظيمها في نفس الموعد المحدد لها في ديسمبر القادم أو إمكانية تأجيلها بحسب تطورات الوضع الصحي و الوبائي و لتوفير افضل مناخات تنظيمها” .

مقالات ذات صلة