«دردور» لسكان طرابلس: تجنون اليوم ثمار جهلكم بدعمكم للعداوان 

وصف فرج دردور، المقيم في «اسطنبول» والمعروف بتأييده للوجود التركي في ليبيا،  والذي تقدمه قنوات «الإخوان» بوصفه «باحث ومحلل سياسي»، على حسابه بـ «فيسبوك» اليوم الأربعاء، أهالي طرابلس بالجهل وحب العنف. قائلًا: “سكان طرابلس الذين دعمتم العدوان عليها واعتقدتم أن إشباع رغبة العنف في تربيتكم، هي الحل في ليبيا، أظنكم اليوم تجنون ثمار جهلكم!!”.

وكان دردور سبق له وأن أشاد بمليشيات مصراتة التي ارتكبت العديد من المجازر، وعلى رأسها مجزرة غرغو، في أكثر من منشور وتصريح، حيث هاجم قبائل ترهونة، بعد الملتقى في وقت سابق واصفاً إياهم بـ”الجهلة”، وقال: “شتان بين الجهل والمعرفة.. في مصراتة يصنعون المدرعات ويقاتلون، وفي ترهونة ينصبون الخيم ويهتفون بحياة حفتر وموتهم في سبيله، ففي القرن 21 من هم الاجدر بالبقاء وحكم البلاد، العبيد نصابة الخيم، ام صناع الحرية والمدرعات”، على حد قوله.

 

وأضاف “دردور”: “ملتقى المشحونيين في ترهونة، معادلته 0+0=0، قيل فيه كلام عام وفق طلب الشاحن، حيث طالبوا بتسليم السلاح، ولكن الجيش الذي يجب أن يسلم له السلاح هو الجيش المدافع عن العاصمة، وليس المليشيات القبلية المملوكة لحفتر، ومرتزقته” على حد قوله.

مقالات ذات صلة