دغيم: المبادرات لن تحل الأزمة الليبية.. وعلى المجتمع الدولي توظيف الأجواء الإيجابية

أكد عضو مجلس النواب، زياد دغيم، أن حل الأزمة الليبية، لا يكمن في نجاح المبادرات، مطالبا المجتمع الدولي بضرورة توظيف الأجواء الإيجابية نحو الحل السياسي.

وقال دغيم في تصريحات لصحيفة «الشرق الأوسط»: “الموضوع لا يتوقف على نجاح مبادرة صالح أو دعوة السراج فقط، بل بقدرة المجتمع الدولي على توظيف الأجواء الإيجابية المتمثلة بتأكيد سعي تلك القيادات نحو الحل السياسي”.

وأضاف “الشارع كالعادة منقسم بين قطاعات غير متفاعلة مع المبادرات السياسية وأخرى مهتمة، بينما أقف أنا شخصياً مع فريق ثالث يتفاءل لكن بحذر مما قد تحمله الأيام المقبلة على صعيد الحلول السياسية”.

وكان المستشار عقيلة صالح قد دعا لإعادة هيكلة السلطة التنفيذية الحالية المنبثقة من الاتفاق السياسي، الموقع في مدينة الصخيرات المغربية، وإعادة اختيار أعضائها من الأقاليم التاريخية الثلاثة (برقة وطرابلس وفزان)، بالإضافة إلى إعادة كتابة الدستور.

في حين دعا السراج من وصفهم بـ«جميع الأطراف والقوى السياسية» إلى تحمل مسؤولياتها لإنهاء الانقسام، وإلى ضرورة الإسراع في استئناف الحوار السياسي برعاية الأمم المتحدة من أجل الاستعداد للمرحلة القادمة والتوافق على خارطة طريق شاملة ومسار سياسي يجمع كل الليبيين، سواء كان ذلك؛ بـ«تعديل الاتفاق السياسي وتشكيل مجلس رئاسي من رئيس ونائبين ورئيس حكومة منفصل»، أو «بالتوافق على مسار دستوري وانتخابات عامة في أقرب الآجال».

مقالات ذات صلة