“دي مايو”: 500 جندي إيطالي بعملية إيريني لمراقبة حظر السلاح على ليبيا

أعلن وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو أن حكومة بلاده تقيم مشاركة 500 جندي إيطالي في عملية إيريني الأوروبية لمراقبة تطبيق حظر تدفق الأسلحة المفروض من الأمم المتحدة على ليبيا.

وقال دي مايو في إفادة اليوم الأربعاء حول عملية (إيريني) أمام برلمان بلاده: “حاليا نعمل على تقييم مشاركة وحدة قوامها نحو 500 عنصر مع قطعة بحرية وثلاث طائرات”. وأشار إلى أن المسألة “ستخضع بالطبع للتصويت في غرفتي البرلمان”.

وكان الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، قد أكد أمس الثلاثاء أن عملية إيريني، التي انطلقت مؤخرا، لا تستهدف أي طرف ليبي بعينه على حساب الآخر، معلنا أنه تحدث قبل أيام مع المسؤولين الليبيين لإفهامهم بأن إيريني لا تستهدف أي طرف.

مقالات ذات صلة