«باشاغا» لـ«وفد إيطالي»: أنا مهتم بملف الهجرة غير الشرعية ونحتاج أموال لإنشاء مراكز الاحتجاز

في مفارقة غريبة، قال وزير الداخلية بـ”حكومة الوفاق” فتحي باشاغا، لوفد رئيس وأعضاء مكتب المجلس الرئاسي الإيطالي، إنه “يهتم بملف الهجرة غير الشرعية بإعتباره من الملفات المهمة التي تواجه الدولة الليبية خاصة في هذه الظروف التي تمر بها البلاد”، على حد زعمه، وذلك على الرغم من الملف الحقوقي السيء الذي تحظى به حكومته، المتورطة في قضايا إتجار البشر وتعذيب وحجز المهاجرين في مراكز إحتجاز غير آدمية.

وأشار “باشاغا” خلال ترأسه صباح اليوم الأربعاء إجتماعاً لمناقشة موضوع الهجرة غير الشرعية، إلى الاتفاقيات المبرمة بين ليبيا وإيطاليا بخصوص مكافحة الهجرة غير الشرعية والحد منها باعتبارها ظاهرة ومشكلة تهدد الأمن القومي للدول المتضررة منها، على حد قوله.

وذكر بيان لـ”داخلية باشاغا”: “وأوضح رئيس جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية عميد المبروك عبدالحفيظ بأن مراكز تجمع المهاجرين وإيوائهم تحتاج إلى دعم مادي ولوجستي مع ضرورة أن تكون هذه المراكز خارج مخططات المدن السكنية” على حد قوله، مطالباً بذلك بالحصول على تمويلات إضافية.

وسبق أن طالب الحزب الراديكالي إيطاليا بتعليق مذكرة التفاهم حول المهاجرين الموقعة مع حكومة فائز السراج، على الفور.

مقالات ذات صلة