وزيرا خارجية مصر ومالطا يبحثان مستجدات الأوضاع في الأزمة الليبية

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، مع نظيره بجمهورية مالطا إيفاريست بارتولو، مستجدات الأوضاع في المنطقة وخاصة الأزمة الليبية.

وبحسب بيان نشرته الصفحة الرسمية للوزارة على موقع «فيسبوك»، اليوم الخميس، تبادل الجانبان خلال اتصال هاتفي، وجهات النظر حول مستجدات الأوضاع وسبل التوصل إلى حل للأزمة في ليبيا.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد حافظ، إن “شكري” استعرض خلال الاتصال محددات الرؤية المصرية نحو التوصل لحل شامل ومستدام للأزمة بما يحقق تطلعات الشعب الليبي الشقيق نحو السلام والاستقرار.

وأوضح الناطق باسم الخارجية المصرية، أنه تم التأكيد على أهمية تكثيف الاتحاد الأوروبي لجهوده واتخاذ إجراءات فعالة لوقف التدخلات الأجنبية والقضاء على التنظيمات الإرهابية، والتصدي للأطراف الداعمة لها، وذلك تجنباً للتداعيات السلبية الخطيرة على أمن واستقرار ليبيا ومنطقة شرق المتوسط.

مقالات ذات صلة