“وليامز” تدعو أعضاء لجنة المتابعة الدولية حول ليبيا للتمسك بالتزامات مؤتمر برلين

دعت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة ستيفاني ويليامز، أعضاء لجنة المتابعة الدولية حول ليبيا، إلى التمسك بالتزامات مؤتمر برلين لضمان وقف فوري للأعمال العدائية، واستئناف المسار السياسي والتخفيف من معاناة المدنيين.

جاء ذلك في تغريدة لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، على صفحتها الرسمية بموقع “تويتر”، اليوم الخميس، حيث أشارت فيها إلى أن ويليامز ونائبها للشؤون الإنسانية يعقوب الحلو شاركا في الاجتماع الذي جرى أمس عبر دائرة الفيديو المغلقة برئاسة ايطاليا والبعثة الأممية.

وكانت  وزارة الخارجية الإيطالية قد ذكرت في وقت سابق أن الاجتماع سمح بتبادل التقييمات حول آخر المستجدات السياسية والعسكرية في ليبيا وبشأن خطوط العمل الممكنة للمجتمع الدولي لدعم الحوار بين الليبيين ودعم بعثة الأمم المتحدة في ليبيا.

ونوهت المذكرة بأن المبادرة الإيطالية – الدعوة للاجتماع عبر دائرة الفيديو- تأتي للتأكيد على مركزية لجنة المتابعة كمنتدى للحوار السياسي والدبلوماسي حول ليبيا، وكذلك عزم روما على مواصلة لعب دور مركزي وإيجابي في الملف الليبي، حتى في ظل الجائحة الحالية، في وقت وصلت فيه الأعمال العدائية إلى حدة جديدة وعنيفة لم تتجنب المدنيين والبنية التحتية للبلاد.

مقالات ذات صلة