الأمم المتحدة تجدد دعوتها لوقف القتال فى ليبيا والاهتمام بمواجهة كورونا

جدد الناطق باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، دعوته إلى ضرورة وقف إطلاق النار في ليبيا، من أجل مقاومة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال دوجاريك في مؤتمر صحفي أمس عقده عبر دائرة تليفزيونية مع الصحفيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، إنه إذا كان أمام ليبيا أي فرصة لمواجهة جائحة كورونا فهي أن يتوقف الصراع على الفور. مجددا دعوة الأمم المتحدة إلى جميع أطراف الصراع في ليبيا لبذل كل ما في وسعها للوفاء بمسؤوليتها عن حماية المدنيين، وفقا للقانون الإنساني الدولي والمبادئ الإنسانية.

مشيرا إلى أن خطة الاستجابة الإنسانية في ليبيا تم تمويلها بنسبة 14% فقط، رغم أنها تتطلب 130 مليون دولار.

مقالات ذات صلة