أمين عام الناتو لـ”السراج”: لا يوجد حل عسكري للأزمة الليبية ويجب الالتزام بمخرجات “برلين”

أعلنت وسائل إعلام تابعة لحكومة فائز السراج أنه أجرى اتصالا هاتفيا بأمين عام حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ.

وقالت تلك الوسائل الإعلامية اليوم السبت إن السراج بحث مع ستولتنبرغ مستجدات الوضع في ليبيا، وآخر التطورات العسكرية والأمنية، وخطورة الوضع الأمني بسبب ما أسمتها “العدوان على طرابلس وضواحيها”، وتأثير ذلك على استقرار كامل المنطقة، وما قد يسببه من تحفيز لبؤر الإرهاب والفوضى وانتشار السلاح، على حد زعمها.

وادعت تلك الوسائل الإعلامية أن الأمين العام أكد أن الحلف يعتبر “الوفاق” هي الحكومة الشرعية، ولا يتعامل مع غيرها، وأنه لم يقبل استهداف المدنيين والبنى التحتية، وشدد على عدم وجود حل عسكري للأزمة الليبية، وضرورة الالتزام بمخرجات برلين.

وزعمت تلك الوسائل الإعلامية الموالية للسراج أن ستولتنبرغ أعرب عن قلق الحلف من تواجد مرتزقة روس من فاغنر تحارب مع الطرف المعتدي، وأكد على ضرورة تطبيق حظر وصول السلاح برا وجوا وعدم الاكتفاء بتطبيقه بحرا فقط.

وأضافت تلك الوسائل الإعلامية أن السراج أكد خلال الاتصال الهاتفي على موقفه الثابت تجاه ما أسماه “العدوان”، وعزمه على دحره بكل الوسائل الممكنة، وأنه يأمل أن يساهم التعاون مع الحلف في تحقيق الاستقرار والأمن في ليبيا.

وأشارت تلك الوسائل الإعلامية أن الجانبين اتفقا على التنسيق والتعاون بين أجهزة الحلف والمؤسسات العسكرية والأمنية في ليبيا، وفقا لما تم بحثه في لقاءات سابقة، وبما يساهم في دعم وبناء القدرات العسكرية والأمنية وتدريب الكوادر الليبية والرفع من إمكانياتها، كما تم الاتفاق على تفعيل اللجان المشتركة بين الجانبين.

الوسوم

مقالات ذات صلة