إحباط عملية تهريب أسلحة تركية لإثيوبيا عبر السودان

أحبطت السلطات الإثيوبية، محاولة تهريب أسلحة تركية الصنع إلى البلاد عبر إقليم أمهرة على الحدود السودانية.

ونجحت شرطة منطقة غرب جوندر بإقليم أمهرة شمال إثيوبيا في ضبط 289 مسدسا تركي الصنع وقطعتي كلاشينكوف إضافة لكمايات من الرصاص.

وكشفت شرطة أمهرة، في بيان، أن سيارة قادمة من مدينة المتمة الحدودية بين إثيوبيا والسودان كانت في طريقها إلى داخل البلاد قبل توقيفها من قبل الشرطة في نقطة التفتيش صباح الإثنين بمدينة غنداوها بإقليم أمهرة.

وفتحت الشرطة الإثيوبية تحقيقات موسعة مع قائد السيارة للتعرف على مصدر الأسلحة المضبوطة.

ومارس الماضي أعلن جهاز الأمن والمخابرات الإثيوبي عن تمكنه من إحباط أخطر محاولة تهريب لأسلحة تركية خططت لها شبكات تهريب دولية.

 

حينها، وصف بيان للمخابرات الإثيوبية إن محاولة تهريب الأسلحة التركية يعد الأخطر؛ حيث تم شحنها على حاويتين من ميناء مرسين التركي عبر ميناء جيبوتي ليتم ضبطها بعد دخولها البلاد.

 

وخلال عملية مارس لتهريب الأسلحة تم ضبط 18 ألف قطعة سلاح تركية الصنع كانت مخبأة داخل 229 صندوقا للأجهزة الإلكترونية، فيما جرى اعتقال 24 مشتبهاً به.

 

 

مقالات ذات صلة