“الأطرش”: ثورتنا “نبيلة” والمحاور مسلحة بثوارها الأشاوس لبناء ليبيا الوطن

علق رئيس ما يسمى «المكتب السياسي لتجمع ثوار 17 فبراير»، سامي الأطرش، على صورة لتناوله الإفطار مع بعض مليشيات “بركان الغضب” قائلاً: “في ليبيا الحرة المحاور مسلحة بثوارها الأشاوس، ومحاور مدنية بحرائرها وأحرارها، والأجمل عندما تلتقي الجبهتين المدنية والعسكرية ففي جبهة الدريب الأحرار يتعانقون مؤكدين العزم على الأنتصار ، شاء من شاء وابى من ابى” على حد قوله.

أضاف “الأطرش” الذي تقدمه قنوات “الإخوان” بوصفه “أستاذ القانون الدولي”، وصاحب الدعوة الشهيرة بتنفيذ عمليات إنتحارية في مدينة بنغازي، مخاطباً المليشيات على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم السبت قائلاً: “هذه ثورتنا النبيلة ياسادة، لحمة وفسيفساء تجمع كل الأحرار من جميع مناطق ومدن ليبيا والأصرار على بناء ليبيا الوطن والحلم الذي سنجعله حقيقة بإذن الله” على حد قوله.

وسبق أن دعا “الأطرش”، إلى تنفيذ عمليات انتحارية في المنطقة الشرقية، ردًا على أعمال الجيش الليبي في طرابلس والتي وصفها بالهمجية مشددًا على ضرورة نقل المعارك إلى مناطق مختلفة سواء بالنسبة للدول المتدخلة بليبيا أو بالنسبة للقوات المعتدية على العاصمة.

وأكد «الأطرش» في مداخلة تليفزيونية عبر «قناة ليبيا بانوراما» الذراع الإعلامية لحزب العدالة والبناء التابع لتنظيم الإخوان، في وقت سابق، على ضرورة أن يتذوق الخصم طعم الألم لأنهم باتوا يكررون نفس القصة لفترة طويلة من الزمن، خاصة وأن هناك آلاف العمليات العسكرية التي نفذها الطيران النفاث والمسير، وكذلك الأسلحة التي عفا عليها الزمن ولم يعد بإمكانها تحديد الأهداف، واصفًا تلك العمليات بأنها إجرامية وقد رأها العالم وأصبحت مثبته.

مقالات ذات صلة