“الخارجية الروسية” وسفراء ألمانيا وفرنسا وإيطاليا: لا بديل عن الطرق السياسية والأمم المتحدة لحل الأزمة الليبية

بحث نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، مع سفراء ألمانيا وفرنسا وإيطاليا لدى موسكو تطورات الأزمة الليبية في ضوء بدء عملية “إيريني” الأوروبية في البحر الأبيض المتوسط.

جاء ذلك خلال بيان أصدرته وزارة الخارجية الروسية، ونشرته وكالة “روسيا اليوم”، حيث أن “فيرشينين” بحث مع السفراء الألماني غيزا أندرياس فون غاير، والإيطالي باسكوالي تاراتشانو، والفرنسي بيار ليفي، أثناء مؤتمر عبر الفيديو، التطورات الجارية في ليبيا وحولها بما في ذلك قرار الاتحاد الأوروبي ببدء عملية إيريني التي من أهدافها المساعدة على تطبيق حظر الأسلحة المفروض على هذا البلد من قبل الأمم المتحدة.

وأوضح البيان أن الأطراف جميعها أكدت أثناء المؤتمر الذي بادر إليه الدبلوماسيون الأوروبيون، على عدم وجود بديل عن حل النزاع في ليبيا بطرق سياسية ومركزية ودور الأمم المتحدة في هذه العملية.

الوسوم

مقالات ذات صلة