“دردور”: أردوغان “صديق الليبيين الأحرار” مرّغ أنف اليونان في التراب وهاجم الملحد “ماكرون”

سخر فرج دردور، والذي تقدمه قنوات “الإخوان” بوصفه “محلل سياسي وباحث”، من إعلام الكرامة ووصفهم أنهم أقل فهما من “الحمير”، مقللا من أهمية دور الفرقاطة اليونانية في مياه المتوسط والتي ستواجه تركيا في ليبيا.

وزعم “دردور”، على حسابه الشخصي بموقع “فيسبوك” بقوله: “عندما يجتمع الجهل والغباء، فإن (فروخ) اعلام الكرامة توالدوا من رحمهما…..!! غباء اسطبل اعلام الكرامة – مع احترامي لكم – اقل من فهم الحمير التي تستطيع العودة الى مربطها”.

وادعى “دردور” أن تركيا “مرغت” أنف اليونان في التراب وذلك بقوله: “فهم يتحدثون عن فرقاطة يونانية ستواجه تركيا في ليبيا، فهل يعلم هذا الاسطبل أن اليونان دولة حدودية مع تركيا التي مرغت أنفها في التراب، عندما تشتكي كل يوم لحلف الناتو بان الطائرات الحربية التركية تحوم في سمائها، وحين وقعت تركيا اتفاقية بحرية مع ليبيا طردت اليونان السفير الليبي التابع لحكومة “السراج” وأرسلت سفير جديد لتركيا”.

وفي تجاهل للمذبحة الأرمينية الكبرى التي ارتكبتها الدولة العثمانية وراح ضحيتها قرابة المليون ونصف مليون أرمني، أشاد “دردور” بتصريحات الرئيس التركي أردوغان تجاه الرئيس الفرنسي ماكرون، والتي قال فيها “أنت صغير لا تعلم أن أجدادك قتلوا مليون ونصف مليون مواطن جزائري وأكثر من 800000 ألف في رواندا بصور خارجة عن نطاق افنسانية ومثلك لا يعطينا نصائح فأمتنا حكمت ثلاث قارات ولم تعتدي على أحد فعليك دراسة التاريخ قبل مخاطبتنا” في إشارة إلى فرنسا.

وادعى “دردور” أن الشعب الفرنسي أصبح يهاجم “ماكرون” بسبب دعمه للمليشيات في ليبيا في إشارة منه للقوات المسلحة، بقوله “اما فرنسا فهذا رد أردوغان على ماكرون الذي صار يهاجمه شعبه بسبب دعمه للمليشيات القبلية الجاهلية التي تقصف المدنيبن في طرابلس. فهل يصدق أحد أن شعب متحضر مثل الفرنسي، سوف يدعم الجهل والتخلف الذي يقوده حفتر..!! وهذا رد المسلم أردوغان صديق الليبيين الأحرار على الملحد ماكرون حليف عبيد الكرامة المتخلفين..”.

يذكر أن تركيا ارتكبت إبادة جماعية بحق الشعب الأرميني، وقامت بأعمال إجرامية بحق شعب الأرمن من الحرق والقتل العمد والترحيل القسري وغيرها من الأعمال الإجرامية المنافية لكل الشرائع السماوية، وراح ضحيتها أكثر من مليون ونصف المليون مواطن أرميني.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة