علي اوحيدة: إما أن نرضى باحتلال تركيا لليبيا أو يصفوننا بـ”عبيد حفتر”

عبر الكاتب الصحفي علي أوحيدة عن استغرابه وتعجبه من بعض الليبيين الذين يهاجمون ويصفون كل من ينادي بمواجهة الاحتلال التركي وعدوان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على ليبيا،  “عبيد حفتر”.

وقال ” أوحيدة”، في سلسلة مقالات إن أي  منطًقةوأي شعب وأي دولة تبتلى بها تركيا فهي تعتبر في عداد المنتهية.

وأوضح أن تركيا لم تنتصر ضد الأكراد ولا في قبرص ولا في سوريا ولا في العراق لكن أينما دخلت وحلت فإنها تترك الخراب لعقود متابعا: “يا ليت قومي يفهمون “.

وأكد أن ‏تركيا استعملت جميع أنواع الأسلحة التي تقوم بتصنيعها ضد الليبيين، أما الأسلحة الأمريكية والروسية والإسرائلية التي تمتلكها لا يمكنها المغامرة بها في ‎ليبيا خشيةّ تسجيل مزيد من الانتكاسات أو بسبب معارضة الدول المصنعة لهذه الأسلحة، وهذا هو الواقع اليوم.

مقالات ذات صلة