قناة التناصح: وفاة نجل سامي الساعدي بسبب السكر .. والصادق الغرياني يقدم التعازي

نعت دار الإفتاء التي يرأسها الصادق الغرياني المعزول من قبل مجلس النواب في بيان أوردته عبر صفحتها على الفيسبوك رصدته “الساعة 24” نجل المدعو “سامي الساعدي” عضو الجماعة الليبية المقاتلة فرع تنظيم القاعدة بليبيا، واسمه “مصطفى”، إثر وفاته بسبب هبوط في مستوى السكر بحسب قناة التناصح الموالية للجماعة المقاتلة والممولة من دار الإفتاء.

وكان المسؤول الشرعي بالجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة وعضو دار الإفتاء في طرابلس سامي الساعدي المقرب من مجالس الشورى الإرهابية وجماعة أنصار الشريعة قال إن هناك أكثر من ألفي قتيل  بسبب من وصفه بـ”المجرم حفتر” (القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر) الذي يؤيده البعض حسب تعبيره.

ودعا “الساعدي” خلال إستضافته عبر برنامج “الإسلام والحياة” الذي يذاع على قناة “التناصح” التابعة للمفتي المعزول الغرياني الثلاثاء الماضي ورصدته “الساعة 24” أهالى المنطقة الشرقية قائلا: “يجب عليكم أن تصدحوا بالحق وإن عجزتم اخرجوا واتركوا هذه القرية التي يسيطر عليها المجرم الجبار أما أن تتهم الناس وتحاول تشويه الآخرين المخالفين لك سياسياً وتلصق بهم التهم، هذا لا يجوز” حسب زعمه.

واختتم قائلا: “نحن رددنا على تنظيم القاعدة وتكلمنا عليهم وخالفناهم وهذا معروف لمن تابع الأحداث من 2001 وما بعده، المظالم يعملها حفتر الآن في بنغازي والناس تسكت عنه ولا تتكلم عن الظلم الذي تعرض له أيضا، الأطفال في طرابلس والعائلات في الفرناج وطريق الشوك وأبو سليم”.

مقالات ذات صلة