وزير الخارجية التركي: نسعى “لوقف إطلاق النار” والحل الوحيد في ليبيا سياسي

زعم وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو أن أنقرة تؤمن بأن الحلّ الوحيد في ليبيا هو الحل السياسي، مدعيا أنها تسعى من أجل ذلك لتحقيق وقف لإطلاق النار.

وشن أوغلو في تصريحات لوسائل إعلام تركية اليوم السبت، هجوما على القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، زاعما أن القوات المسلحة بدأت تفقد تفوقها الميداني، (رغم إفشالها المخطط التركي لاقتحام قاعدة الوطية العسكرية قبل أسبوع).

وادعى الوزير التركي قائلا: “أصبحوا يستهدفون المدنيين، بما في ذلك المستشفيات، لماذا هذا العدوان؟! لأنهم بدؤوا يفقدون تفوقهم في الميدان”.

كما شن أوغلو هجوما على فرنسا زاعما أنها إلى جانب مصر والإمارات العربية المتحدة تدعم بشكل واضح (المشير خليفة) حفتر، وأردف: “العداء الفرنسي لتركيا زاد بعد عملية نبع السلام في شمال سوريا”.

وكانت دول مصر والإمارات واليونان وفرنسا وقبرص أعربت في بيان مشترك الثلاثاء الماضي عن أسفهم لتصاعد العنف في ليبيا، واعتبروا أن اتفاقية تركيا مع حكومة الوفاق تهدد الاستقرار الإقليمي، داعين أنقرة إلى وقف نقل المرتزقة والأسلحة إلى مليشيات فائز السراج.

مقالات ذات صلة