الأعلى لحوض النفط: لن نسمح بتنقيب “المعتوه أردوغان” عن ثروات ليبيا

وصف المجلس الأعلى لمناطق حوض النفط والغاز والمياه، تركيا بالدولة المارقة بقيادة “المعتوه الاخواني” الإرهابي المتطرف رجب طيب أردوغان، منددا بالهجمة الشرسة لاحتلال الوطن ونهب خيراته من قبل تركيا.

وقال المجلس في بيان: “اطلعنا من خلال الوكالات الإخبارية بأن المعتوه طلب من الخائن عميل الاستعمار المدعو السراج بتمكين الشركات التركية من التنقيب عن النفط والغاز في ليبيا”.

وأضاف: “ولخطورة الموقف نعتبر مثل هذه الأعمال من قبل حكومة الفرقاطة العميلة مرفوض وخيانة للشعب الليبي، وأن النفط قوت كل الليبيين غير قابل للمساومة وأن المجلس يؤكد  دعمه للقوات المسلحة العربية الليبية في الحرب ضد الارهاب والتاكيد على تفويض القائد العام للجيش بتولي ملف النفط والغاز وحمايته من دواعش المال العام”.

وطالب بوضع آلية تكفل حقوق كل الشعب الليبي في مصدر دخلة الوحيد، لافتا إلى عدم سماحه بدخول الشركات التركية للتنقيب عن النفط والغاز في نطاق مناطق الحوض”.

وتتمحور مذكرتي التفاهم الأمني والبحري بين حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، والنظام التركي بقيادة رجب طيب أردوغان، حول السيطرة على الموارد الليبية، وبالتحديد النفط، خصوصا أن أنقرة تشهد حالة من الضعف الاقتصادي، لاسيما بعد العقوبات الأمريكية، فتحاول تعويض خسائرها من البوابة الليبية.

وكانت شركة البترول التركية “تباو”، أعلنت أمس الخميس، تقديمها طلبًا إلى حكومة الوفاق للحصول على إذن بالتنقيب في شرق البحر المتوسط.

مقالات ذات صلة