الميهوب: أطالب بعدم السماح لأن تكون تونس بوابة عبور الخراب والفوضى لليبيا

عبر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب المنعقد في طبرق، طلال الميهوب، عن استكاره ، للدعم اللامحدود للمرتزقة في طرابلس، وكذلك الدول “الصديقة” التي لبت دعوة الحد من التدخل التركي في ليبيا.

واستنكر الميهوب، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية، الصمت الدولي تجاه التدخل التركي في الشؤون الليبية، ما يؤدي إلى إثارة الفوضى وعدم الاستقرار، عبر دعم جماعة الإخوان والقاعدة؛ من خلال السيطرة على البحر المتوسط وتهديد الاتحاد الأوروبي.

وطالب بعدم السماح بأن تكون تونس بوابة عبور لنقل الأسلحة والمرتزقة من تركيا إلى ليبيا لدعم حليفتها حكومة الوفاق في حربها ضد قوات الشعب المسلح التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

وهبطت طائرة تركية، قيل إنها تحمل مساعدات إلى طرابلس، بمطار جربة جرجيس الدولي، بإذن من السلطات التونسية التي اشترطت أن تتولى بنفسها تسليم ما تحمله من مساعدات طبية إلى الجانب الليبي، وفقا لبيان رئاسي، الأمر الذي أثار حالة من الشكوك؛ للاشتباه في كونها تحمل أسلحة مرسلة من أنقرة لدعم حليفتها حكومة الوفاق غير الشرعية.

وندد سياسيون وبرلمانيون في مجلس النواب التونسي بالواقعة، واعتبروا هبوط الطائرة التركية على أراضيهم انتهاكا للسيادة التونسية، ومحاولة لإقحام بلادهم في الحرب الليبية، لاسيما أن أنقرة تلعب دورا مشبوها في طرابلس من خلال دعم حليفتها حكومة الوفاق غير الشرعية بالأسلحة والمرتزقة، الأمر الذي فاقم الأوضاع هناك.

مقالات ذات صلة