أردوغان يطيح بالمهندس المسئول عن اتفاقية ترسيم الحدود بين تركيا و”الوفاق”

أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  مرسوما رئاسيا رسميا، أطاح بموجه بالأدميرال جهاد يايجي من منصبه كرئيس لأركان القوات البحرية الذي شغله منذ نهاية أغسطس 2017،  لينق  إلى قيادة الأركان العامة للجيش ليعمل تحت إمرة رئيس الأركان.

وبحسب  صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، فإن المرسوم الرئاسي أثار جدلا واسعا، حيث صدر في ساعة متأخرة بعد منتصف ليل يوم الجمعة، ولكون يايجي يعرف بأنه المهندس المسئول عن مذكرة التفاهم الخاصة بترسيم الحدود البحرية بين تركيا ورئيس حكومة الوفاق الليبي، فائز السراج، في 27 نوفمبر الماضي والتي تستعد تركيا لتفعيلها ببدء أعمال التنقيب في المنطقة في يوليو المقبل.

وجاء قرار نقل يايجي من رئاسة أركان القوات البحرية إلى رئاسة الأركان، حيث ينتظر أن يتولى عملا إداريا، في الوقت الذي تتواتر فيه تقارير حول خلافات بين إردوغان ووزير الدفاع خلوصي أكار حول عدد من القضايا المهمة، في مقدمتها التعيينات في صفوف الجيش.

مقالات ذات صلة