“الأمم المتحدة” : ارتفاع أسعار المواد الغذائية في ليبيا عقب إجراءات الإغلاق بسبب كورونا

كشفت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، عن ارتفاع أسعار المواد الغذائية في معظم المدن الليبية بعد فترة وجيزة من تنفيذ تدابير الإغلاق لمكافحة وباء فيروس كورونا، كما سجلت ندرة في بعض المواد الأخرى.

وقال الناطق باسم مفوضية شؤون اللاجئين، أندريه ماهيسيتش، في مؤتمر صحفي دوري في قصر الأمم بجنيف، ارتفاعا في أسعار المواد الغذائية في معظم المدن الليبية بعد فترة وجيزة من تنفيذ تدابير الإغلاق، فعلى سبيل المثال، ارتفع سعر الطماطم بأكثر من 200% في بعض الأماكن، في حين ارتفع سعر الفلفل بحوالي 40%، وفق ما نقل موقع منظمة الامم المتحدة على الإنترنت السبت.

وأضاف الناطق باسم مفوضية شؤون اللاجئين، أن اللاجئين أخبروا موظفي المفوضية بحاجتهم الماسة إلى المساعدة، إذ كان الكثيرون يتدبرون أمرهم بأنفسهم من خلال العمل اليومي، والذي توقف بسبب حظر التجول والقيود الأخرى المتعلقة بانتشار جائحة كوفيد-19، مشيرا إلى استطلاع للرأي أجراه مركز الهجرة المختلطة يفيد بأن 75% من اللاجئين والمهاجرين فقدوا وظائفهم في مارس وأبريل.

ونقلت المفوضية شهادات بعض اللاجئين قالوا فيها إنهم كانوا يتناولون وجبة واحدة فقط في اليوم قبل رمضان، وأفاد آخرون بتلقى مساعدة إضافية من الأقارب من خلال التحويلات المالية الدولية لكنهم الآن يعانون بسبب توقف ذلك في الأسابيع الأخيرة، بينما يواجه البعض تهديدات بالإخلاء من أصحاب العقارات بسبب التأخر في دفع الإيجار.

مقالات ذات صلة