«الباروني»: وصية «الوالدة» تحتّم أن يحكم «الثوار» 10 سنوات أو أي فترة يشاؤون

زعم إلياس الباروني، الذي اعتادت قنوات الإخوان تقديمه بوصفه أستاذا في العلاقات الدولية والقانون الدولي، أن من وصفهم بالثوار تم الضحك عليهم في 17 فبراير 2011، وفي عملية فجر ليبيا 2014، عندما تخلوا عن السلطة، مشيراً إلى أن الذين يقومون بثورة أو انقلاب هم من يتولون السلطة، بحسب كلامه.

ودعا الباروني في مقطع فيديو نشره على حسابه ب«فيسبوك»، اليوم الأحد، «الثوار» إلى تنظيم أنفسهم في إطار سياسي، والتمسك بأيديهم وأرجلهم بتجمع ثوار 17 فبراير، مطالبا إياهم بتحويل هذا التجمع إلى حزب سياسي.

وشدد إلياس الباروني الذي كان يتحدث وسط عناصر من المليشيات بأحد محاور طرابلس، على ضرورة أن يتمسك “الثوار” بالسلطة، وأن يكونوا هم المتصرف الرئيسي في شؤون البلاد، بدءا من اختيار الرئيس إلى البرلمان بالكامل، مخيرا إياهم باستلام السلطة لفترة 5 أو 10 سنوات، وحتى تقف الدولة على قدميها، ويتم بناء جيش وشرطة وحرس وطني، وفقا لكلامه.

وأكد أن وصية الوالدة له أن الثوار يحكمون 10 سنوات أو كما يشاؤون، فلا يجوز أن يتركوا السلطة بعد أن  قدموا الروح والدماء والمال.

الوسوم

مقالات ذات صلة