أسامة جويلي يضع شروطه على مكتب السراج للسيطرة على قاعدة الوطية

كشف الموقع الإخباري “عين ليبيا”، على لسان مصدر مسؤول بأن أسامة جويلي قد أبلغ رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بمطالب ‏مدينتي الزنتان والرجبان من أجل تسليم قاعدة الوطية الجوية بدون قتال على حد قوله ‏

وبحسب المصدر، الذي تحدث لـ “عين ليبيا” فإن هذه المطالب تتمثل في تعيين عماد الطرابلسي رئيساً لجهاز المخابرات العامة، وتعيين ‏بلقاسم امسيك سفير ليبيا في تونس، بالإضافة إلى تسمية وزير الصحة من مدينة الزنتان، وأكد الموقع الاخباري أن فائز السراج رفض ‏هذه الشروط.‏

وتوجهت غرفة عمليات بركان الغضب، في وقت سابق، بإنذار وصفته بالأخير  للقوات المسلحة المتمركزة في قاعدة الوطية الجوية، ‏وجاء في المركز الإعلامي بعملية بركان الغضب: “رسالة أخيرة، بل إنذار أخير.. إلى كل من رفع السلاح إلى جانب الليبيين العسكريين النظاميين الذين وصفتهم بالارهابيين ‏والمرتزقة في قاعدة الوطية الجوية وتمردهم مع من وصفته أيضا ذمجرم الحرب حفتر لمحاربة الدولة.. لا يخدعنكم مجرم الحرب حفتر وأبنائه ومن حوله من ‏المجرمين ولا تسمعوا لأوهامهم” على حد قولهم .‏

وفِي سياق متصل تداول عدد من النشطاء عبر صفحات التواصل الاجتماعي الفيسبوك مكالمة مسربة بين عبدالعظيم عامر  أحد القيادات ‏الميدانية في بركان الغضب بمدينة مصراتة مع عبدالحكيم محمد مدير المشروعات في الشركة وهو أحد القيادات بمدينة الزاوية يهدده ‏ويتوعده اذا لم يتنحى عبدالمجيد حمزة من مجلس ادارة الشركة. ‏

وكشفت مصادر متطابقة نشوب خلافات مسلحة بين مقاتلي مدينتي مصراتة والزاوية، بعدما أرسلت غرفة بركان الغضب قوة مسلحة لطرد عبدالعظيم عامر والذي تعود اصوله من الزاوية ، ما دفعه ‏للاستقواء بقوة مسحلة من مدينته يقودها محمد الفار، على اثرها قتل احد عناصرها ويدعى طارق سويسي على يد احد أفراد كتائب مصراتة المتواجدين في العجيلات بغرفة التحكم ، مطالبين بأن رئيس الشركة من مدينة مصراتة.

مقالات ذات صلة