«خارجية الوفاق»: سنستغل «الوطية» للضغط على المجتمع الدولي

قال المدعو محمد القبلاوي، الناطق باسم وزارة الخارجية في حكومة الوفاق، إن السيطرة على قاعدة الوطية الجوية، وإعادتها إلى ما وصفها بـ”شرعية حكومة الوفاق” انتصار كبير، على حد قوله.

وزعم “القبلاوي” في مداخلة هاتفية بقناة “ليبيا الأحرار”، الموالية لجماعة الإخوان المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، أن الانتصار سيكون أكبر بعد انتهاء كا وصفه بـ”المشروع الاستبدادي”.

وتابع:” التقدم الميداني والعمليات الميدانية تفسح المجال للمناورة السياسية، والضغط في الملف السياسي عبر القنوات الدبلوماسية، ووزارة الخارجية تعمل جاهدة على استثمار هذا الانتصار الميداني، للضغط في المحافل الدولية لإدانة ما وصفه بـ”العدوان من قبل مجلس الأمن، والمجتمع الدولي”، على حد تعبيره.

وواصل زعمه قائلا إن حكومته تعمل على مقاضاة كل من تسبب في سفك دماء الليبيين، وعدم وجود الإرادة الدولية الحقيقية لإدانة العدوان والضغط على الدول الداعمة حفتر.

وكان مصدر عسكري، قد أكد اليوم الاثنين، أن عناصر من المليشيات التابعة لحكومة فائز السراج، مدعومة بغطاء جوي للغزاة الأتراك، دخلت قاعدة عقبة بن نافع الجوية «الوطية».

وقال المصدر، في تصريحات له: “أكثر من 100 غارة جوية للطيران التركي المسير على مدار الأيام الماضية؛ مهدت للمليشيات دخول القاعدة الجوية”.
وأضاف أن “المليشيات التي دخلت لقاعدة الوطية، تتكون من عناصر مسلحة من مدن الزاوية ومصراتة وزوارة، واقتحمت القاعدة بعد 100 غارة جوية للغزاة الأتراك”.

وتابع:” القوات المسلحة انسحبت من داخل القاعدة بكامل عتادها وأفرادها منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة