«عبد الكافي»: يجب تأمين «الوطية» عبر «الحليف التركي» ولا نستبعد قصف «الرجمة» قريباً

قال عادل عبد الكافي، إن: “السيطرة علي الوطية مرحلة ولها ما بعدها والبداية بتسمية آمر لها مشهود بوطنيته وأن يتم تأمينها وتفعيلها بالاشتراك مع الحليف التركي تحت بند الاتفاقية العسكرية والتي تشمل تدريب عناصر الجيش ورفع كفائتهم فتستخدم كقاعدة تدريب بالتوازي مع دعم السلاح الجوي لاستخدام القاعدة لتأمين حدودنا مع تونس والجزائر والنيجر والتى سيكون لها انعكاسات امنية وسياسية مع دول الجوار ولتكن غطاء للعاصمة التي تبعد عنها 100 كم” على حد قوله.

أضاف “عبد الكافي” الذي تقدمه قنوات “الإخوان” بوصفه “خبيراً عسكرياً” على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم الثلاثاء: “الوطية كانت اصعب مرحلة وتم اجتيازها بنجاح وبالسيطرة عليها نعتبر أن محاور جنوب طرابلس قد انتهت وترهونة ممهدة للاقتحام وسرت والجفرة اقرب ما يكون فلم يعد هناك موقع ثقيل السيطرة فكل المواقع مكشوفة ومعرضة للقصف غير المتوقع ولا نستبعد أن يكون القصف التالي عقر دار عجوز الرجمة” على حد قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة