برلماني مصري يطالب “الجنائية الدولية” بمحاكمة أردوغان على جرائمه في ليبيا

أكد النائب أحمد فؤاد أباظة وكيل أول لجنة الشئون العربية بمجلس النواب المصري، أن ما كشفت عنه بعض وسائل الإعلام عن وصول دفعة جديدة تضمن 120 مسلحا سوريا مواليا لأنقرة إلى الأراضي التركية تمهيدا لنقلهم إلى ليبيا بعد تلقيهم تدريبات، إنما هو دليل قاطع على استمرار سياسيات النظام التركى الإرهابى رجب طيب أردوغان داخل الأراضى الليبية من عمليات إرهابية وإجرامية.
وطالب “أباظة” فى بيان له أصدره اليوم من المجتمع الدولى بأسره خاصة الأمم المتحدة ومجلس الأمن، اتخاذ جميع الإجراءات التى تكفل وقف النظام التركى الإرهابى من عملياته الإرهابية والإجرامية داخل الأراضى الليبية.
كما طالب النائب أحمد فؤاد أباظة من المجتمع الدولى الإسراع فى محاكمة الدكتاتور رجب طيب أردوغان أمام المحكمة الجنائية الدولية على جرائمه الإرهابية التى ارتكبها داخل عدد كبير من الدول العربية بصفة عامة وداخل سوريا وليبيا بصفة خاصة.
وناشد النائب أحمد فؤاد أباظة الشعب الليبيى وجميع القوى السياسية الشرعية داخل ليبيا بالوقوف صفا واحدا خلف الجيش الوطنى الليبيى بقيادة المشير خليفة حفتر لمواجهة أطماع السلطان التركى المهووس رجب طيب أردوغان فى السيطرة على النفط ومقدرات الشعب الليبيى.
معربا عن ثقته التامة فى قدرة أبناء وأحفاد البطل الكبير المجاهد عمر المختار فى جعل الأراضى الليبية مقبرة لكل إرهابيى وغزاة ومرتزقة النظام التركى الشيطانى والإرهابى.

مقالات ذات صلة