المجعي من مصراتة: أبناؤنا تدربوا على الطيران حتى سيطروا على الوطية دون قطرة دم

أطلق الناطق باسم مليشيات عملية بركان الغضب التابعة لحكومة فائز السراج مصطفى المجعي، السيطرة على قاعدة الوطية الجوية اسم “عملية بركان الغضب”.

وزعم المجعي في مداخلة هاتفية مع قناة ليبيا الأحرار، إحدى الأذرع الإعلامية لجماعة الإخوان المسلمين، قائلا: “قاعدة الوطية كانت هدف أساسي لقوات البركان، وبالتالي لم تتوقف العمليات حتى تمت السيطرة عليها”.

وواصل زعمه، قائلا: “إن التخطيط لهذه العملية بدأ منذ انطلاق عملية عاصفة السلام في 26 مارس الماضي، حيث قامت القوات بعملية نوعية تجاه الوطية وتمكنت فرق الاستطلاع من آسر مجموعة من الضباط وإعطاب طائرة رافقتها طلعات جوية على مدار الساعة استهدفت القاعدة، حسب زعمه.،

وادعى بقوله: “بدأت العمليات العسكرية بالتنسيق الكامل حتى أنتجت هذه الانتصارات، وجاء الفتح المبين خاصة أنه لم تسقط قطرة دم واحدة من قواتنا”.

وتابع: “القاعدة أصبحت تحت سيطرة بركان الغضب وبعد أن تم تأمين محيط القاعدة تكون قيمة مضافة لصالح قوات البركان، والمهم كان الدور الكبير لسلاح الجوي، حيث إن كل ما تم من عمليات عسكرية جوية كان من قبل أبناء ليبيا الذين تدربوا على هذا النوع من الطيران وكانوا وراء هذه الإنجازات، حتى حققوا انتصار أعطى دفعة معنوية كبيرة للمقاتلين في محاور القتال”.

مقالات ذات صلة