رئيس الحكومة الجزائرية: مستمرون في الجهود الدبلوماسية لتسوية سلمية ليبية

أكد رئيس الحكومة الجزائري على موقف بلاده الثابت الداعي لجميع الفاعلين الليبيين إلى ضرورة انتهاج سبيل الحوار والـمصالحة الوطنية كبديل وحيد للحفاظ على وحدة ليبيا وأمنها واستقرارها، وبالتالي الابتعاد عن شبح الانقسام والعنف والاقتتال.

وشارك رئيس الحكومة الجزائري، عبد العزيز جراد، بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أمس الثلاثاء، في اجتماع مجموعة الاتصال حول ليبيا، الذي عقد بتقنية الفيديو.

وأعرب رئيس الحكومة الجزائري عن عزم بلاده على الاستمرار في بذل الجهود الدبلوماسية بغرض التوصل إلى تسوية سلمية للأزمة الليبية.

وأنشئت مجموعة الاتصال حول ليبيا طبقا للقرارات الـمتخذة خلال القمة الثالثة والثلاثين للاتحاد الإفريقي وبناء على توصية مجلس السلم والأمن للمنظمة، ويتمثل الهدف منها في ترقية تنسيق الجهود الدولية بما يفضي إلى حل دائم للأزمة الليبية عن طريق الحوار الشامل.

الوسوم

مقالات ذات صلة