وزير الخارجية التشادي: ندين تدخل المرتزقة والقوى الأجنبية في ليبيا

ندد وزير الخارجية التشادي، محمد زين الشريف بتدخل المرتزقة في القتال والقوى الأجنبية التي تغذي النزاع في ليبيا، مجدد التأكيد على موقف بلاده الثابت بدعم الحوار الشامل.

وقال الشريف خلال اجتماع مجموعة الاتصال حول ليبيا، الذي عقد بتقنية الفيديو أمس الثلاثاء إن تشاد تؤيد العودة السريعة لمفاوضات السلام في ليبيا، بسبب العواقب الوخيمة للأزمة على بلاده وتأثيرها على الأمن والاستقرار والوضع الإنساني، وعلى هذا النحو تصبح تشاد الدولة الأكثر اهتماما بعودة الاستقرار إلى ليبيا، وفق تعبيره.

وأضاف الشريف أن تشاد تدين بشدة التدخل الخارجي بكل أشكاله، متأسفا لوجود مقاتلين أجانب في المواجهة العسكرية في ليبيا.

واتفق أعضاء لجنة الاتصال “وهم تشاد والجزائر والكونغو وجنوب أفريقيا ومصر وممثلون عن الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة” التي اجتمعت بهدف إيجاد حلول لوقف إراقة الدماء وعودة السلام في ليبيا على تنظيم حوار شامل في برازافيل بالكونغو بعد انتهاء حالة الطوارئ الصحية المرتبطة بوباء كورونا.

وأنشئت مجموعة الاتصال حول ليبيا طبقا للقرارات الـمتخذة خلال القمة الثالثة والثلاثين للاتحاد الإفريقي وبناء على توصية مجلس السلم والأمن للمنظمة، ويتمثل الهدف منها في ترقية تنسيق الجهود الدولية بما يفضي إلى حل دائم للأزمة الليبية عن طريق الحوار الشامل.

الوسوم

مقالات ذات صلة