ألمانيا تشارك بطائرة استطلاع وسفن بحرية في «إيريني»

قال وزير البحرية الألماني نيلز أنين، اليوم الخميس، إن أصولًا بحرية ألمانية ستنضم إلى مهمة «إيريني» في البحر الأبيض المتوسط لمراقبة حظر توريد السلاح إلى ليبيا.

وأوضح وزير البحرية الألماني، في تصريحات صحفية، اليوم الخميس، أن بلاده ستشارك بطائرة دورية بحرية بالإضافة إلى مواقع في مقر العملية وكذلك إدخال السفن بحلول أغسطس المقبل.

وأكد نيلز، في تصريحاته، التزام بلاده بالبعثة الأوروبية المنفذة للعملية، ومشددا على أهمية عملية «إيريني» كأحد مخرجات مؤتمر برلين الذي انعقد في يناير حول ليبيا.

وانطلقت مطلع الشهر الجاري، عملية إيريني الأوروبية، لمراقبة تنفيذ قرارات حظر توريد السلاح إلى ليبيا، في ظل ترحيب من الجيش الوطني الليبي بضرورة مراقبة تنفيذ القرارات الدولية الخاصة بحظر وصول السلاح للميليشيات في ليبيا في الوقت الذي رفضتها حكومة السراج المدعومة من تركيا بالسلاح والمرتزقة.

ورغم انطلاق العملية التي تقودها إيطاليا إلا أن وحدات الجيش الليبي وأجهزته الاستخباراتية رصدت ووثقت استمرار تركيا في ضخ السلاح والمرتزقة إلى غرب ليبيا عبر الموانئ وعبر الرحلات الجوية المدنية من إسطنبول وأنقرة إلى مصراته وطرابلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة