اتفاق بين بلحاج والصلابي وضباط أتراك لملاحقة سيف الإسلام القذافي والقبض عليه

كشف مصدر أمني مسؤول في تصريح لـ “الساعة 24” عن تشكيل غرفة عمليات مشتركة يترأسها خالد الشريف مع ضباط مخابرات تركية يتواجدون حاليا في أحد المقرات السرية بالعاصمة طرابلس.

وأكد ذات المصدر الأمني الذي فضل عدم الإفصاح عن هويته لدواع أمنية، أن الزيارة الأخيرة لرئيس المخابرات التركية للعاصمة طرابلس نقل خلالها تحذيرات لقيادات حكومة الوفاق حول بقاء سيف الإسلام القذافي حراً طليقا ونصحهم بالبحث عنه وملاحقته والقبض عليه لإنهاء أي دور مستقبلي له في ليبيا، حسب قوله.

وأوضح ذات المصدر الأمني أن اجتماعات عقدت الأشهر الماضية ضمت عبدالحكيم بلحاج وعلي الصلابي وعلي الدبيبة وخالد الشريف وضباط رفيعي المستوى في المخابرات التركية والقطرية، واتفقوا على تشكيل غرفة تنصت ومتابعة وتعقب لتحركات سيف الإسلام القذافي، واستخدام قوة الردع الخاصة كذراع لتنفيذ هذه المهمة بالتنسيق وإيعاز من فتحي باشاغا لهذه القوة على أن تبقى متصلة بشكل مباشر مع ضباط العمليات التركية في طرابلس.

مقالات ذات صلة