«عثمان بركة»: ترهونة صاحب الكلمة العليا في المعادلة الليبية

شدد الأمين المساعد لمكتب الجبهة الشعبية الليبية بالقاهرة، عثمان بركة، على أن مدينة ترهونة يسكنها، نحو 63 قبيلة، وتبعد نحو 80 كيلو متر، مشيرًا إلى أن المدينة شبه جبلية، والتحرك فيها أو عبرها يواجه بشيء من الصعوبة.

وقال “بركة” في تصريحات صحفية لـ”وكالة سبوتنيك” الروسية، أن المدينة تتمتع بالعرف القبلي الذي يستوجب الفزعة، أي التحرك السريع والتلاحم حال التعرض لأي اعتداء.

وأكد الأمين المساعد لمكتب الجبهة الشعبية الليبية بالقاهرة، أن قرب مدينة ترهونة للعاصمة طرابلس يجعلها حاضنة لها، خاصة أن أصول نحو ثلث سكان العاصمة من ترهونة.

ولفت إلى أنهم يتواجدون في سوق الجمعة والهضبة وتاجوراء وأبو سليم، وكلها مناطق تشكل أهمية كبيرة في العاصمة طرابلس، خاصة أن ولاء هؤلاء السكان للقبيلة.

وبين بركة، أن المدينة قدمت نحو 4 آلاف شهيد في العام 2011م، في مواجهة الغزو الأجنبي، مشددًا على أن ترهونة تعد ميزان المشهد.

وأشار إلى أن اصطفافها إلى جانب الجيش الوطني الليبي يحول دون دخول الوفاق لها، وحال تحالفها مع الوفاق يستحيل على الجيش دخول طرابلس، خاصة أنها قوة ذاتية عسكرية قوية تمكنها من استمرارها في المواجهة رغم الحصار المفروض عليها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة