وزيرا خارجية روسيا وتركيا يتفقان على الوقف الفوري للقتال في ليبيا

أجرى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، مساء أمس الأربعاء، مكالمة هاتفية تصدر الملف الليبي أجندتها.

وأكدت الخارجية الروسية في بيان أصدرته اليوم الخميس، أن هذه المكالمة جاءت تطويرا للاتصال الذي جرى بين رئيسي الدولتين، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، في 18 مايو الجاري، مشيرة إلى أن لافروف وتشاووش أوغلو تبادلا بالتفصيل مواقف موسكو وأنقرة بشأن مستجدات الوضع في ليبيا.

وقال البيان: “تم التأكيد على أهمية الوقف الفوري للعمليات القتالية واستئناف العملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة بالمشاركة الضرورية للأطراف الليبية بهدف تسوية الأزمة بناء على أساس مخرجات مؤتمر برلين التي وافق عليها مجلس الأمن الدولي في قرار له”.

كما اتفق الوزيران على مواصلة الجهود الرامية إلى تطبيق البروتوكول المبرم بين الرئيسين بوتين وأردوغان في الخامس من مارس الماضي بشأن منطقة خفض التصعيد في إدلب، بما يضمن تحييد الجماعات الإرهابية المتبقية هناك.

الوسوم

مقالات ذات صلة