وزيرا خارجية مصر وبريطانيا يبحثان الجهود الرامية لتسوية سياسية للأزمة الليبية

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري مع وزير الخارجية البريطاني دومينيك رابد، خلال اتصال هاتفي، الرؤى المختلفة حول تطورات الأوضاع في ليبيا، وسبل دفع الجهود الرامية للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة تعيد الأمن والاستقرار هناك.

ذكر ذلك المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، في بيان على صفحة الوزارة بموقع “فيسبوك”، اليوم الخميس.

وناقش الطرفان العلاقات الثنائية بين مصر وبريطانيا والقضايا ذات الاهتمام المشترك، حيث أوضح “حافظ” أن الوزيرين أكدا خلال الاتصال، حرص القاهرة ولندن على تعزيز العلاقات الثنائية والارتقاء بها في مختلف المجالات، مضيفا: “أشاد الوزيران بالزخم الذي شهدته علاقات التعاون خلال المرحلة الماضية وأهمية مواصلة تطويرها من أجل تحقيق مصالح الشعبين والدولتين”.

ولفت “حافظ” إلى أن الاتصال استعرض عددا من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المتبادل، وتمت مناقشة مستجدات القضية الفلسطينية، والتأكيد على أهمية الحفاظ على حل الدولتين.

ولفت إلى أن “شكري” و”راب” تبادلا الرؤى حول كيفية التعامل مع جائحة فيروس كورونا المستجد، واتفقا على أهمية تكثيف التنسيق والتعاون على المستوى الدولي من أجل مواجهة انتشار الفيروس، المسبب لمرض “كوفيد – 19” والحد من تداعياته.

الوسوم

مقالات ذات صلة