موجة غضب بعد اختطاف «وصال».. وناشطون: وصمة عار على كل من يقف مع الأتراك ومرتزقتهم في طرابلس

أثار خبر اختطاف الشابة «وصال» ابنة عائلة عبد الحفيظ ميينة بمنطقة الكريمية (الخاضعة لحكومة السراج)، والبالغة من العمر 25 عامًا، واقتيادها لوجهة غير معلومة على يد أربعة عناصر مسلحة من المليشيات والمرتزقة السوريين الموالين لتركيا، استهدفوا منزلها بشارع “السامبا” أمس الثلاثاء عند تمام الساعة الـ 9:45 دقيقة، بغرض السرقة والاستيلاء على مبالغ مالية، حالة من الغضب لدى الشارع الليبي، وهو ما ظهر صداه على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكدت تلك الواقعة أمام الجميع حقيقة سطوة المليشيات المسلحة وانتهاكها للحرمات، فلم يعد الأمر مقتصرا على سرقة البيوت الخالية من سكانها النازحين، ولكن تطور الأمر الآن  وأصبح الأهالي غير آمنين على حرماتهم، في دولة حكومة الوفاق أو بالأحرى دولة اللاقانون.

عار المجلس الرئاسي

الكاتب الليبي محمد علي المبروك، علق على واقعة اختطاف «وصال» عبر حسابه الشخصي على فيسسبوك، قائلًا: “الفتاة وصال عبد الحفيظ ميينه التى تم خطفها من داخل بيتهم أمام أمها وأبوها في السواني بالكريمية، المؤكد في هذه الحادثة أن المجرمين سوريون وليبيون”، لافتًا إلى أن “عرض صور الفتاة وذكر اسمها هو حفظ لحقها ولاعار عليها، العار على من يرضى بحكم الديايثة في طرابلس الذين جلبوا حثالات سوريا وتركوا حثالات ليبيا ينتهكون الحرمات”. 

وأكد «المبروك»، أن  “العار على المجلس الرئاسي وقياداته الأمنية والعسكرية وهم يتركون عائلات ليبية تنتهك حرماتها، ولا عار عليك أختنا لان الأمر ليس بيدك وأنت مكرهة ، السؤال هل في طرابلس رجال لديهم غيرة؟، وكلمة خذوها مني ما حدث لهذه الفتاة سيحدث لغيرها مع أشباه رجال برودهم عجبا”.

أين غيرة الرجال يا أهل طرابلس

من جانبه قال النائب سعيد امغيب، عضو مجلس النواب الليبي، في تدوينة على حسابه بـ”فيسبوك”؛ “بعد أن وصل الأمر إلى خطف النساء من البيوت لا أدري ماذا ينتظر أكثر من ذلك أهل وشباب طرابلس لكي يخرجوا على المليشيات والمرتزقة السوريين”، مردفًا “أين غيرة الرجال يا أهل طرابلس”.

تويتر ينتفض من أجل «وصال»

بعد مرور ساعات قليلة على اختطاف «وصال» تصدر (#وصال) قائمة البحث على موقع التغريدات القصيرة تويتر، حيث أبدى النشطاء بالغ استيائهم من حالة التردي الأمني التي وصل إليها الحال، وجعلت المواطن غير آمن في بيته وعلى أفراد أسرته.

“وصال خطيبة خو صديقي بنت لا علاقة لها بالسياسة. واحتمالية كبيرة الموضوع ليه علاقة بأنها من عائلة مقتدرة المفروض عرسها الصيف هذا، الحقيقة شعور اهلها وخطيبها حاليا لا يمكن تصوره. لا حول ولا قوة الابالله” بتلك الكلمات علق أحد النشطاء على تويتر. 

ومن جانبها طالبت «أميرة مركوس» ناشطة ليبية في مجال حقوق الإنسان، بعثة الأمم المتحدة بالتدخل والتحقيق لإطلاق سراح «وصال»، حيث قالت “#اليوم_وصال_غدوة_حني ببساطة لو غدوة ننخطف زي وصال نبي أي مجهود باش يتم إنقاذي، نطالب بعثة الأمم المتحدة للتحقيق لإطلاق سراح وصال إلي تم خطفها أمس في #طرابلس. نقدروا نكثفوا جهودنا للضغط علي يقدرو يساعدو.أني مواطنة ليبية غدوة نتوقع يصيرلي نفس الشيء، لو سكتت اليوم على وصال ماعنديش الحق نشكي”.

أما صفاء الحاسي، فغردت  قائلة: “المرتزقة انتهكوا أعراض وشرف بنات العاصمة اختطاف من وسط المنزل للشابة «وصال» لعنكم الله ولعن رجوليتكم”، فيما علق أحمد المدني مقدم برامج تلفزيونية، على اختطاف«وصال» قائلًا: وصمة عار على كل من يقف مع الأتراك ومرتزقتهم في طرابلس وزوارة والزاوية ومصراته وغيرها”، مستطردًا “اختطاف وصال سيحدد للتاريخ من باع وطنه وأهله وهو راقص رخيص تحت راية الإحتلال”.

الناشط معتز الفارس، وجه رساله لـ«وصال» قائلًا: “اسفين يا وصال أنتي عايشه في نص ناس باعت شرفها للسوري وللتركي فأكيد حتشوفك بعين الصادق الغرياني وأنك ضحية حرب”، وعلق ناشط أخر قائلًا: “وصال وغيرها عند الخائن السراج انتفضوا عليه يا أهل طرابلس لايصير لكم كما صارح للعراق الجريح وسوريا التي تنزف من 9 سنوات”.

أما الناشطة وعد القذافي، فقالت: “إن خُطِفت النساء فإعْلم أن الوطن قد أُحْتِل مرتزقة سوريين يخطفو ويطلبو في فدية علي عينك يا تاجر أين أنتم يا من تدعون الدولة المدنية؟ حكومة الوفاق غير الشرعية تسببت في خطف وصال، لعنة الله كل شخص ساهم في بيعة الوطن، دعواتكم لي وصال ربي يحفظها ويردها لها طيبة”.

عائلة وصال تناشد

وناشدت عائلة الشابة وصال عبد الحفيظ ميينة، كل من لديه معلومات عن ابنتهم المختطفة التواصل معهم عبر الارقام التالية 0912130292، و0912130291.

الوسوم

مقالات ذات صلة