«المقري»: ترهونة ستعيد القرضابية من جديد

قال الناشط والكاتب السياسي عبدالله المقري، إن مدينة ترهونة هي الحاضنة للقضية الوطنية والحاضنة للقوات المسلحة العربية الليبية، لافتا إلى أنها ستعيد القرضابية من جديد في ثوبها العام العشرين بعد الألفين.

وأوضح “المقري” عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن شبابها المقاتل في كل مناطقها يستعد للانقضاض على العدو الجبان، الذي يقصف من بعيد ولن يفكر في التقدم خطوة واحدة لأنه سيسقط في برك من النيران، وتبتلعه الأرض كما ابتلعت جبالها ووديانها الغزاة الطليان.

وتابع:” في هذه اللحظات أبشر الجميع الآن أن العدو سينهزم أمام قوة الإرادة الوطنية في كل ليبيا وأن القوات المسلحة العربية الليبية تدير المعركة وفقا لمجابهة العدو التركي الذي أصبح يقاتل مباشرة نيابة عن الحشد المليشياوي الإرهابي.

وأكد أن مدينة “ترهونة” عبر محطات تاريخ ليبيا النضالي تتقدم الصفوف لتكتب المجد وتسجل علامات مضئية في صد العدوان الخارجي، حيث يقدم شبابها أروع المثل في تقدم صفوف الدفاع عن ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة