على خلفية هزائمهم.. قناتا “الأحرار وبانوراما” تطالبان أهالي طرابلس بالتبرع بالدم للمليشيات المسلحة

دعت القنوات الإعلامية الداعمة للمليشيات المسلحة المواطنين في طرابلس إلى التوجه إلى مستشفى الخضراء ومستشفى الحوادث في أبو سليم للتبرع بالدم من أجل إنقاذ المليشيات التابعة لفائز السراج والمرتزقة السوريين.

وادعت قناة “ليبيا الأحرار” الموالية للغزو التركي في نبأ عاجل اليوم الجمعة إن مستشفى الخضراء في طرابلس يوجه نداءً للمواطنين للتبرع بالدم من مختلف الفصائل.

على خلفية هزائمهم.. قناتا “الأحرار وبانوراما” تطالبان أهالي طرابلس بالتبرع بالدم للمليشيات المسلحة 1

وحثت قناة “ليبيا بانوراما” الممولة من جماعة الإخوان المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، المواطنين على التوجه إلى مستشفى الحوادث أبوسليم والخضراء العام طرابلس بدعوى التبرع بالدم من جميع الفصائل.

على خلفية هزائمهم.. قناتا “الأحرار وبانوراما” تطالبان أهالي طرابلس بالتبرع بالدم للمليشيات المسلحة 2

وكان عقيلة الصابر مدير غرفة عمليات الإعلام الحربي أكد أن المليشيات والمرتزقة السوريين تكبدت خسائر كبيرة في محاور ترهونة والطويشة وعين زارة.

وقال مدير غرفة عمليات الإعلام الحربي إن المليشيات المسلحة التابعة لفائز السراج فشلت اليوم الجمعة في التقدم في أي محور من محاور القتال، لافتا إلى أنها حاولت تحشيد مرتزقة السوريين والهجوم على الجيش، إلا أن محاولاتها باءت بالفشل.

وقال الصابر في إيجاز، حصلت “الساعة 24” على نسخة منه، إن محاور مدينة ترهونة ومحاور العاصمة طرابلس شهدت في الساعات الأولى اليوم الجمعة اشتباكات قوية في عملية عسكرية فاشلة نتج عنها تقدم القوات المسلحة في محاور الطويشة وعين زارة وترهونة.

وأوضح مدير غرفة عمليات الإعلام الحربي أن ترهونة شهدت اشتباكات عنيفة من ثلاثة محاور في محاولة فاشلة جديدة للحشد المليشياوي للسيطرة على المدينة، مضيفا: “بعد ساعات من الاشتباكات العنيفة وصمود قواتنا المسلحه وانتفاض أهالي ترهونة بالكامل على قوة الإرهاب والخوارج التكفبريين تم ولله الحمد صد الهجوم بالكامل”.

وتابع: “تم في هذا الهجوم حرق عربة جراد التي كانت تقصف مدينة ترهونة، واسترجاع عدد 3 آليات مسلحة كانت بحوزتهم، والقبض على 4 من عناصر المليشيات، بالإضافة إلى مقتل عدد منهم، وتراجع العدو بالكامل إلى ما بعد القاربولي”.

وأشار الصابر إلى أن محور عين زارة شهد أيضا هجوم فاشلا ظهيرة اليوم، إذ حاولت المليشيات المدعومة من تركيا والمرتزقة السوريين مهاجمة تمركزات الجيش الليبي المتقدمة بغية التخفيف على محور ترهونة والطويشة.

ولفت إلى أن المليشيات المهاجمة اليوم كانت مؤلفة من مرتزقة سوريين بالكامل، وكبدتهم القوات المسلحة خسائر كبيرة في صفوفهم، وسيطرت على مواقع أخرى جديدة، وسحبت جثتين للمرتزقة، وأسرت سوريا آخر، فيما فر المرتزقة الآخرون بعد الضربات الموجعة لهم من قبل “قوة عمليات إجدابيا” بالقوات المسلحة.

ونوه مدير غرفة عمليات الإعلام الحربي أن محور الطويشة شهد أيضا سجل اشتباكات قوية جدا، استمرت ساعات طويلة، وبعدها قامت القوات المسلحة بالهجوم، وأعلن اللواء “73” تدمير مدرعتين لنقل المرتزقة السوريين، حاولوا التقدم على محور الطويشة، بالإضافة إلى استرجاع عربة مسلحة عليها سلاح نوع “دوشكة”، وهروب باقي المجموعات الإرهابية بالكامل من المحور.

وشدد الصابر على أن مليشيات السراج لم تستطع التقدم شبرا واحدا في أي خط دفاعي للجيش، رغم هذا التحشيد اليوم، باستثناء المواقع التي أعلن عنها الناطق الرسمي التي تراجع منها الجيش الليبي قبل يومين، وذلك بأوامر من القيادة العامة للقوات المسلحة فقط.

الوسوم

مقالات ذات صلة