“العباني”: لا معنى للعيد قبل تطهير مدننا من الإخوان المفسدين وهزيمة الإرهاب

عبر د. محمد عامر العباني، عضو مجلس النواب، عن غضبه الشديد وحزنه لاستقبال ليبيا عيد الفطر المبارك وهي مازالت غارقة في وحل الأتراك والمرتزقة التابعين للسراج، مستنكرا قصف القرى ومحاصرة ترهونة وعبث المليشيات ببيوت الليبيين.

وكتب “العباني” على صفحته الشخصية بموقع “فيسبوك”: “بأي حال عدت يا عيد فبلادنا تزداد غرقا في وحل الأتراك والمرتزقة وابناؤنا يقدمون الخدمة لمغتصبي الأرض ومنتهكي العرض وبناتنا تختطف من بيوتهن، أي عيد بدون وصال عبد الحفيظ، أي عيد ومدننا الحبيبة تحاصر وتقصف بالمسيرات والبوارج التركية، أي عيد والمرتزقة ينامون في غرف نومنا ويعبثون بمحتويات بيوتنا، أي عيد والعجلاتي باشاغا يعربد في طرابلس العاصمة”.

وتابع “العباني”: “فلا معني لك يا عيد قبل تطهير مدننا وقرانا الجميلة وهزيمة الإرهاب، العيد عيدك يا قواتنا المسلحة في شخص قائدك العام المشير أركان حرب خليفة بلقاسم حفتر، وأركان قيادتك ضباطا وضباط صف وجنود، وقوات مساندة، فكل عام وأنتم أحرار ليبيا ووطنييها وأهلي في ترهونة الصابرة المحتسبة جميعا بخير، والرحمة والمغفرة لمن بدل روحه رخيصة من أجلك يا وطني والشفاء العاجل للجرحى والمصابين وعيدنا الأكبر يوم تطهيرك من الإخوان المفسدين، كل عام والجميع بخير”.

الوسوم

مقالات ذات صلة