وزيرا الخارجية الإيطالي والتركي يؤكدان أهمية ضمان الحل السياسي لأزمة ليبيا

أعلنت السلطات في روما أن الأوضاع في ليبيا تصدرت النقاش خلال مكالمة هاتفية مطولة بين وزير الخارجية لويجي دي مايو ونظيره التركي مولود تشاووش أوغلو.

ووفق مذكرة صدرت عن الخارجية الإيطالية مساء أمس الجمعة، جدد الوزيران التأكيد على “أهمية ضمان العملية السياسية في ليبيا، كما تبادلا وجهات النظر حول عملية إيريني الأوروبية وحول تطبيق حظر توريد الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا”.

وفي سياق آخر، تناول الوزيران مسألة استعادة التدفقات السياحية، وبشكل عام العلاقات الثنائية بين روما وأنقرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة