قائد قوات “قسد” السورية: ليبيا الوجهة الأساسية للإرهابيين بتسهيلات تركية

قال القائد العام لقوات “قسد” التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، إن ليبيا حاليًا هي الوجهة الأساسية للإرهابيين، مؤكدًا أن تركيا عرابة انتقال المرتزقة إلى هناك، وتقدم كل المساعدات والتسهيلات اللازمة لهم.

وذكر عبدي في تصريحات صحفية، نقلتها وكالة “ستيب” السورية، أن تركيا ومنذ بدء الأزمة في سوريا، استخدمت أراضيها ومطاراتها ووسائل نقلها كمنطقة عبور آمن من وإلى سوريا.

ولفت إلى أن مدينتي عنتاب واسطنبول من أهم المحطات التي ينتقل عبرها الإرهابيون، سواء من العالم إلى سوريا أو من سوريا إلى العالم، مؤكدًا أن ليبيا حاليًا هي الوجهة الأساسية للإرهابيين، وأن تركيا عرابة هذا الانتقال وتقدم كل المساعدات والتسهيلات اللازمة.

وأوضح أن قادة الفصائل هم بيادق بيد الدولة التركية، مشيرًا إلى أنهم يتناوبون على السفر إلى ليبيا، ويتبادلون الأدوار، وأن الأمثلة على ذلك كثيرة، مؤكدًا أن المقاتلين، إما مرتزقة أو مغرر بهم، أو مجندون تحت إلحاح حاجاتهم المادية وفقر حالهم.

وأكد عبدي، أن هؤلاء لا خيارات لهم بالعودة، ويُنقلون إلى تركيا لتلقي التدريبات اللازمة ثم يتم شحنهم بطائرات الشحن التركية من إسطنبول إلى طرابلس، مُختتمًا: “هناك لا خيارات لديهم، إما القتال أو الموت أو الوقوع في الأسر”.

مقالات ذات صلة